راموس “بالتخصص” يقود ريال مدريد لعبور فخ بيلباو

واصل ريال مدريد سلسلة انتصاراته، بالفوز بهدف دون رد على أتلتيك بيلباو، ظهر اليوم الأحد، في إطار منافسات الجولة الـ34 من الليجا.

وسجل هدف المباراة الوحيد سيرجيو راموس من ركلة جزاء في الدقيقة 73.

وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده إلى 77 نقطة في صدارة جدول الترتيب، بينما تجمد رصيد أتلتيك بيلباو عند 48 نقطة في المركز الثامن.

بدأ ريال مدريد الضغط مُبكرًا، وأهدر كريم بنزيما فرصة تسجيل الهدف الأول برعونة شديدة، حيث حصل أسينسيو على ركلة حرة تصدى لها حارس بيلباو سيمون، لترتد أمام كارفاخال الذي مرر للمهاجم الفرنسي
وسدد بالرأس برعونة في الدقيقة 4.

وتألق كورتوا حارس مرمى ريال مدريد في التصدي، لأول محاولة من أتلتيك بيلباو، بكرة رأسية قوية من اللاعب راؤول جارسيا في الدقيقة 16.

وأهدر رودريجو فرصة تسجيل الهدف الأول لريال مدريد في الدقيقة 22، حيث تلقى كرة عرضية من أسينسيو، وسدد رأسية قوية مرت أعلى مرمى سيمون حارس بيلباو.

وأرسل ويليامز مهاجم بيلباو تصويبة صاروخية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 23، مرت أعلى مرمى الحارس كورتوا.

وانطلق ويليامز على الطرف الأيمن لريال مدريد، محاولا التوغل للتسجيل، لولا تألق المدافع ميليتاو الذي حرمه من فرصة خطرة في الدقيقة 41.

واستمر إهدار الفرص من لاعبي ريال مدريد، حيث تلقى بنزيما كرة عرضية، وسدد بالرأس بجانب القائم الأيسر لحارس بيلباو سيمون في الدقيقة 46.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، هدد لوكا مودريتش لاعب خط وسط ريال مدريد مرمى بيلباو، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 46، وصلت بين يدي حارس بيلباو سيمون.

وسدد راموس كرة رأسية في الدقيقة 62، مستغلا عرضية من ركلة ركنية، لكن الكرة مرت أعلى مرمى سيمون حارس مرمى بيلباو.

وسقط البرازيلي مارسيلو لاعب ريال مدريد في منطقة الجزاء، وقرر حكم المباراة اللجوء لتقنية الفيديو،
واحتسب ركلة جزاء، بسبب وجود تدخل عنيف من داني جارسيا لاعب بيلباو في الدقيقة 70.

وانبرى لتنفيذ ركلة الجزاء سيرجيو راموس مدافع وقائد الميرنجي، الذي سدد على يمين الحارس سيمون ومنح التقدم لريال مدريد.

وقرر زيدان تنشيط الخط الهجومي فدفع بفينيسيوس جونيور ولوكاس فاسكيز بدلا من أسينسيو ورودريجو، ولاحقًا أشرك توني كروس بدلا من فالفيردي.

وأهدر كريم بنزيما انفرادًا بحارس أتلتيك بيلباو سيمون في الدقيقة 88، والذي تصدى لتسديدته، ليحرمه من إضافة الهدف الثاني للملكي، قبل أن يسحبه زيدان ويُشرك الشاب لوكا يوفيتش بدلا منه.

وحافظ لاعبو ريال مدريد على هذا الانتصار الثمين، والذي وسع فارق النقاط إلى 7 نقاط مع الوصيف برشلونة بشكل مؤقت والذي سيواجه هذا المساء فياريال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق