بايرن ميونخ بطلًا لكأس ألمانيا على حساب ليفركوزن

توُج بايرن ميونخ بطلًا لكأس ألمانيا بعد فوزه على باير ليفركوزن (4-2)، اليوم السبت، في المباراة النهائية التي جمعت بينهما على الملعب الأولمبي بمدينة برلين.

أهداف بايرن جاءت عن طريق ديفيد ألابا، سيرجي جنابري وروبرت ليفاندوفسكي “ثنائية”، في الدقائق 16، 24، 59 و89، بينما سجل سفين بيندر وكاي هافيرتز “ركلة جزاء” هدفا ليفركوزن في الدقيقتين 63 و95.

جاءت المحاولة الأولى في المباراة عن طريق بايرن، بعدما أرسل كومان كرة عرضية داخل منطقة جزاء ليفركوزن، قابلها ليفاندوفسكي بضربة رأسية علت المرمى.

وتهيأت كرة داخل منطقة الجزاء لكومان، ليحاول وضعها في أقصى الزاوية اليسرى لحارس ليفركوزن، لكنها ذهبت سهلة بين أحضان الأخير.

ومع حلول الدقيقة 16، تمكن ألابا من إحراز هدف التقدم للفريق البافاري عن طريق ركلة حرة، نفذها اللاعب النمساوي بإتقان داخل الشباك.

وكاد مولر أن يصطاد شباك ليفركوزن، بعدما قابل تسديدة لجنابري بلمسة خاطفة نحو المرمى، لكن الحارس لوكاس هراديكي أبعدها ببراعة عن مرماه.

ومع انتصاف الشوط الأول، صعّب بايرن المهمة على ليفركوزن بعدما مرر كيميتش الكرة إلى جنابري، الذي انطلق صوب منطقة الجزاء، مسددًا كرة أرضية زاحفة إلى داخل المرمى، ليعزز تقدم بايرن بهدف ثانٍ.

وأضاع ليون بايلي فرصة تقليص النتيجة على ليفركوزن، بعدما تلقى تمريرة عرضية من موسى ديابي، لكنه أطاح بالكرة أعلى العارضة.

وحاول لاعبو ليفركوزن ضرب الدفاع البافاري بتمريرات بينية عديدة، لكنهم وقعوا في فخ التسلل أكثر من مرة، لينتهي الشوط الأول بتقدم بايرن (2-0).

وأضاع ليفاندوفسكي فرصة سهلة، بعدما انطلق كومان داخل منطقة الجزاء، ومرر له الكرة، لكن المهاجم البولندي أطاح بها خارج الملعب.

وكاد ليفركوزن أن يقلص النتيجة بعدما شن ديابي هجمة مرتدة سريعة من الجانب الأيمن، ليمرر كرة عرضية إلى كيفن فولاند، الخالي من الرقابة، لكن الكرة مرت بغرابة من تحت أقدامه، لتضيع فرصة الهدف الأول على فريقه.

وجاء العقاب سريعًا من جانب بايرن عن طريق ليفاندوفسكي، الذي تلقى تمريرة طولية من مانويل نوير، ليهيئها لنفسه ويسدد كرة على الطائر، فشل حارس ليفركوزن في التعامل معها، لتمر من بين أقدامه وتتجاوز خط المرمى، لينجح بايرن في تعزيز تقدمه بهدف ثالث.

ولم تمر سوى 4 دقائق فقط حتى نجح سفين بيندر في تقليص النتيجة لليفركوزن بعدما قابل كرة عرضية من ركنية بضربة رأسية متقنة، سكنت شباك نوير.

وواصل ديابي إمداد زملائه بتمريرات حريرية، مرسًلا كرة عرضية إلى قلب منطقة جزاء بايرن، لكن فولاند وهافيرتز فشلا في توجيهها إلى داخل الشباك.

وأهدر ليفاندوفسكي فرصة الهدف الرابع، بعدما أرسل البديل إيفان بيريسيتش كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، قابلها المهاجم البولندي بلمسة مباشرة، مرت بجوار القائم.

وأنقذ هراديكي مرماه من تسديدة يسارية لبيريسيتش من داخل منطقة الجزاء.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة، أهدى بيريسيتش تمريرة حريرية إلى ليفاندوفسكي، الذي واجهها بوضع كرة ساقطة من فوق حارس ليفركوزن، مسجلًا الهدف الرابع بطريقة رائعة.

ونجح فولاند في صيد شباك نوير في الوقت بدل الضائع، لكن الحكم المساعد رفع رايته بداعي وجوده في التسلل.

ولجأ الحكم لتقنية الفيديو، ليتبين وجود لمسة يد على ألفونسو ديفيز، مما دفعه لاحتساب ركلة جزاء لصالح ليفركوزن، انبرى لها هافيرتز، الذي نفذها ببراعة، محرزًا هدف فريقه الثاني، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية بفوز بايرن (4-2).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق