مانشستر يونايتد يهدد مكانة تشيلسي باكتساح بورنموث

واصل مانشستر يونايتد تألقه منذ استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوزه على ضيفه بورنموث 5-2 مساء السبت، ضمن الجولة الثالثة والثلاثين.

وسجل أهداف يونايتد كل من مايسون جرينوود (29 و54) وماركوس راشفورد (35 من ركلة جزاء) وأنتوني مارسيال (45+2) وبورنو فرنانديز (59)، وأحرز لبورنموث ستانيسلاس (16) وجوشوا كينج (49) من ركلة جزاء.

وبهذه النتيجة، يرتقي مانشستر يونايتد للمركز الرابع مؤقتا برصيد 55 نقطة، بفارق نقطة أمام تشيلسي الذي يلعب لاحقا أمام واتفورد، فيما تجمد رصيد بورنموث عند النقطة 27 في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.

واعتمد مدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سولسكاير، على طريقة اللعب 4-2-3-1، فلم يجر أي تعديلات على التشكيلة الأساسية، حيث وقف فيكتور لينديلوف إلى جانب القائد هاري ماجواير في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين أرون وان بيساكا ولوك شاو.

وأدى الصربي نيمانيا ماتيتش دور لاعب الارتكاز، تاركا الحرية للثنائي بول بوجبا وبرونو فرنانديز، للتحرك وراء ثلاثي خط المقدمة مايسون جرينوود وماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال.

في الناحية المقابلة، لجأ مدرب بورنموث إيدي هاوي، إلى طريقة اللعب 4-4-2، فتكون الخط الخلفي من آدم سميث وناثان أكي ولويد كيلي ودييجو ريكو، وتواجد ديفيد بروكس وجونيور ستانيسلاس على الجناحين، مقابل تمركز لويس كوك وجيفرسون ليرما، وراء ثنائي الهجوم جوشوا كينج ودومينيك سولانكي.

أول فرصة خطيرة في اللقاء، جاءت في الدقيقة 11، عندما مرر راشفورد كرة طويلة لحق بها فرنانديز وحاول إسقاطها من فوق الحارس أرون رامسديل، لكنه سدد الكرة أقوى من اللازم.

وعلى عكس المجريات، افتتح بورنموث التسجيل في الدقيقة 16، عندما تلقى ستانيسلاس تمريرة من كيج، ليمرر الكرة بين قدمي ماجواير ويضع الكرة في الزاوية شيه المغلقة لمرمى الحارس دافيد دي خيا.

وتألق رامسديل في إبعاد ركلة حرة نفذها راشفورد في الدقيقة 19، ولم تمض أكثر من 10 دقائق، حتى تمكن يونايتد من معادلة النتيجة، عندما مرر فرنانديز الكرة إلى جرينوود الذي سددها بيستره قوية ارتدت من يدي رامسديل إلى داخل الشباك.

واحتسب الحكم مايك دين ركلة جزاء لصالح يونايتد بعد الاستعانة بتقنية الفيديو بعد لمسة يد على سميث مدافع بورنموث، ونفذ راشفورد الركلة بنجاح معلنا تقدم فريقه في الدقيقة 35.

وعندما اقترب الشوط الأول من لفظ أنفاسه الأخيرة، حصل مارسيال على الكرة في الناحية اليسرى، ليسددها لولبية استقرت في الزاوية العليا اليسرى لمرمى بورنموث، فانتهى الشوط الأول بتقدم يونايتد 3-1.

وارتكب ماجواير هفوة جديدة بعد بداية الشوط الثاني، لتصل الكرة إلى كوك الذي سددها ليتصدى لها دي خيا، حاول البديل أرناوت دانجوما متابعتها لترتد من القائم.

وبعد الاستعانة بتقنية الفيديو، احتسب الحكم ركلة جزاء جديدة لكن هذه المرة للفريق الضيف بعد لمسة يد على البديل إريك بايلي، ونفذ كينج الركلة بنجاح في الدقيقة 49.

وألغى الحكم هدفا لصالح بورنموث في الدقيقة 51 لتسلل صاحبه دانجوما، قبل أن يضيف يونايتد الهدف الرابع في الدقيقة 54، عندما جرى جريتنوود بالكرة ليسددها بيمينه وتستقر في الزاوية البعيد لمرمى بورنموث.

وبعد 5 دقائق على الهدف الرابع، أضاف يونايتد هدفا خامسا، عندما نفذ البرتغالي فرنانديز ركلة حرة بإتقان، هز من خلالها شباك رامسديل.

وفي الدقيقة 65، تابع راشفورد الكرة في الشباك من مسافة قريبة، لكن الحكم ألغى الهدف بعد الاستعانة بتقنية الفيديو لوجود تسلل، وتبادل مارسيال الكرة مع شاو قبل أن يطلق تسديدة وفق أكي أمامها ليبعد الخطر في الدقيقة 73.

ودخل دانييل جيمس مكان جرينوود في تشكيلة يونايتد، لكنه فشل في الوصل إلى تمريرة أمام المرمى من راشفورد في الدقيقة 79، والأخير ترك الملعب ليدخل مكانه النيجيري أوديون أيجالو والإسباني خوان ماتا مكان مارسيال.

ومرر فرنانديز كرة بينية رائعة إلى إيجالو الذي ذهبت محاولته بعيدا عن المرمى في الدقيقة 85، لتمر الدقائق التالية وسط سيطرة من يونايتد واستسلام واضح من بورنموث، ونفذ بوجبا ركلة حرة بشكل مباغت تألق رامسديل في إبعادها بالدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق