الجبهة الشعبية تدعو جماهير شعبنا للمشاركة بمسيرات الغضب الشعبي غدا

دعا عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية، إياد عوض الله، جماهير شعبنا الفلسطيني؛ للمشاركة الواسعة في مسيرات الغضب العارم، التي ستنطلق في قطاع غزة، يوم غد الأربعاء، رفضاً لمشاريع الاحتلال التصفوية، وفي المقدمة منها مشاريع الضم، وسيتلوها سلسلة فعاليات وجهود بالساحات كافة، وحراكًا مركزياً في مناطق الشتات والمهجر الأوروبي.

وقال عوض الله في تصريح صحفي أن هناك إجماعاً وطنياً رافضاً لكل المشاريع الإسرائيلية والأمريكية، التي تستهدف حقوقنا وفي المقدمة منها (صفقة القرن) والتي تأتي خطوة الضم الإسرائيلية، التي يهدد الاحتلال بتنفيذها، جزءاً لا يتجزأ من الإجراءات الصهيونية على الأرض، مؤكداً أنه جرى الاتفاق على تنظيم فعالية وطنية مركزية غداً الأربعاء في قطاع غزة، رفضاً لسياسات الضم والاحتلال، وتمسكاً بخيار شعبنا في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، والتي سيشارك فيها الكل الوطني، وستكون تزامناً مع فعالية مركزية أخرى في الضفة، تأكيداً على وحدة الموقف الوطني والشعبي لأبناء شعبنا في الوطن والشتات.

وأشار عوض الله إلى أن هناك جهوداً مبذولة من الجبهة الشعبية على استثمار المواقف الوطنية الرافضة لمشاريع الاحتلال، وخطوة الضم، وتحويلها إلى انتفاضة شعبية عارمة، ضد الاحتلال يتم من خلالها، إطلاق يد الجماهير للمقاومة الشاملة لافتاً إلى أن هناك رؤية شاملة، سيتم ترجمتها بالمعنى الميداني والسياسي.

وحول الحراك في الضفة المحتلة، ذكر عوض الله، أنه سيكون هناك حراك في مواقع مختلفة بالضفة، تقوم عليها بعض القوى، مضيفاً بالقول: “نأمل أن يكون هناك فعل وطني جامع بالتزامن مع غزة والشتات”.

وختم عوض الله تصريحه، مؤكداً أن المعركة مع الاحتلال معركة وجود ومفتوحة على كل الاحتمالات، وأن سبل مواجهة المشروع الصهيوني على الأرض بكل أشكال المقاومة، وفي مقدمتها المسلحة لا تقتصر على إفشال مشروع الضم ومخططات التصفية بل على دحر الاحتلال بالكامل، عن كل شبر من فلسطين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق