فرنسا وألمانيا وإيطاليا يصدرون “بيان ناري” بشأن ليبيا

دعت فرنسا وألمانيا وإيطاليا، مساء الخميس، الأطراف الليبية إلى وقف القتال كما دعت الأطراف الخارجية إلى وقف أي تدخل وذلك في محاولة لإعادة المحادثات السياسية إلى مسارها.

وذكرت الدول الثلاث في بيان “في ضوء المخاطر المتنامية من تدهور الموقف في ليبيا. تدعو فرنسا وألمانيا وإيطاليا جميع الأطراف الليبية إلى وقف القتال على الفور ودون شروط”.

ودعت الدول الثلاث أيضا “الأطراف الخارجية لإنهاء جميع أشكال التدخل في ليبيا والاحترام الكامل لحظر السلاح الذي يفرضه مجلس الأمن الدولي”.

وتدهورت العلاقات بين فرنسا وتركيا خلال الأسابيع الأخيرة بسبب الصراع الليبي.

وتقدم تركيا دعما سخيا للميليشيات التي تقاتل في صفوف حكومة طرابلس. كما نقلت أنقرة آلاف المرتزقة السوريين صوب ليبيا لأجل عرقلة الجهود العسكرية التي يقوم بها الجيش الوطني الليبي لتحرير البلاد من المتشددين والإرهاب.

وكانت عدد من الدول الأوروبية والعربية أكدت على ضرورة ابتعاد ميليشيات طرابلس عن سرت والجفرة، معتبرة المنطقتين “خطا أحمرا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق