عشية عيد ميلاده.. ميسي يواصل صناعة التاريخ مع برشلونة

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، صناعة التاريخ مع فريقه برشلونة، بعد مساهمته في فوز “البارسا” على أتلتيك بيلباو (1-0) أمس الثلاثاء، ضمن الأسبوع الـ31 من الدوري الإسباني.

وصنع ميسي في الدقيقة 71، الهدف الوحيد في المباراة، للكرواتي إيفان راكيتيتش، الذي استغل تمريرة من النجم الأرجنتيني خلف دفاع بيلباو، وسدد بقوة أقصى يمين الحارس، ليحصد “البارسا” ثلاث نقاط ثمينة منحته صدارة “الليغا”مؤقتا.

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، صناعة التاريخ مع فريقه برشلونة، بعد مساهمته في فوز “البارسا” على أتلتيك بيلباو (1-0) أمس الثلاثاء، ضمن الأسبوع الـ31 من الدوري الإسباني.

وصنع ميسي في الدقيقة 71، الهدف الوحيد في المباراة، للكرواتي إيفان راكيتيتش، الذي استغل تمريرة من النجم الأرجنتيني خلف دفاع بيلباو، وسدد بقوة أقصى يمين الحارس، ليحصد “البارسا” ثلاث نقاط ثمينة منحته صدارة “الليغا”مؤقتا.

ونجح ميسي بذلك، في صناعة الهدف رقم 15 لزملائه هذا الموسم.

ووفقا لشبكة “سكواكا” المختصة في إحصائيات كرة القدم، فإن ميسي صنع 15 هدفا أو أكثر، وسجل 15 هدفا أو أكثر، في موسم واحد في الدوري الإسباني، خلال خمسة مواسم مختلفة.

ر

من جهته، أورد موقع “sports.ru”، أن ميسي نجح في مباراة أمس، في صناعة الهدف رقم 250 لزملائه في برشلونة، في 699 مباراة خاضها مع الفريق الكتالوني في مختلف المسابقات.

وجاء تحقيق ميسي لهذه الأرقام الجديدة، عشية احتفاله بعيد ميلاده، الذي يصادف 24 يونيو من كل عام، حيث يطفئ “البرغوث” اليوم الأربعاء، شمعته الـ33.

تجدر الإشارة إلى أن ميسي، الذي تدرج في الفئات السنية لنادي برشلونة قبل التحاقه بالفريق الأول عام 2003، هو الهداف التاريخي لـ”البارسا”، وهو اللاعب الأكثر تتويجا بالألقاب مع برشلونة (35 لقبا)، والأكثر تسجيلا للأهداف في عام واحد عبر التاريخ (91 هدفا عام 2012)، والأكثر تتويجا بالكرة الذهبية (6 مرات).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق