نواب الحزب الجمهوري يوقعون رسالة دعم للضم الكامل ويهاجمون الفلسطينيين

وقع كبار المسؤولين في الحزب الجمهوري بالكونغرس على خطاب دعم اسرائيل في مخططها لبسط السيادة على الضفة الغربية وفق ما نصت عليه خطة الرئيس ترامب للسلام .

وأصدر مسؤولو الحزب الجمهوري في الكونجرس الأمريكي خطابًا هذه الليلة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.كتب الجمهوريون “إنهم ملتزمون بحق إسرائيل في اتخاذ قرارات للحفاظ على حدود يمكن الدفاع عنها وأن لإسرائيل الحق في اتخاذ قرارات مستقلة ، دون ضغوط ، لاتخاذ قرارات بشأن سيادتها”.

وغدًا، من المتوقع أن يناقش هذه المسألة مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر وآفي بيركوفيتش ووزير الخارجية مايك بومبيو والسفير ديفيد فريدمان.افادت هيئة البث باللغة الرسمية “كان” بأن تكون أحدى الامكانيات الموجودة للمناقشة في البيب الابيض تتعلق بفرض السيادة الاسرائيلية على اجزاء من الضفة الغربية ، هي ان تتم العملية بصورة تدريجية.

وتقول الوثيقة التي وقع عليها 109 جمهوريين “نحن ملتزمون بحق اسرائيل في اتخاذ قرارات للحفاظ على حدود يمكن الدفاع عنها. اسرائيل لها الحق في اتخاذ قرارات مستقلة دون ضغط لاتخاذ قرارات بشأن سيادتها.”
كما وجهوا رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، ويعبر أعضاء حزب ترامب عن تقديره لدعمه الثابت وغير المسبوق لإسرائيل طوال سنوات خدمته ، ويثنون على رؤية السلام التي قدمها في يناير.

واضافوا”إن رؤية السلام والازدهار تعترف برغبة الشعب الفلسطيني في السلام والاستقلال مع الحفاظ على أمن إسرائيل. إنها فرصة تاريخية لتأمين مستقبل سلام ورخاء لإسرائيل – أقوى حليف لنا في الشرق الأوسط.” ويضيف المسؤولون الجمهوريون أن الخطة ستسمح بوضع حدود إسرائيل الدائمة ، بالإضافة إلى تعزيز إقامة دولة فلسطينية.

وهاجم المسؤولون الجمهوريون الفلسطينيين بذريعة رفضهم جهود إدارة ترامب لإحلال السلام” ، داعينهم إلى الدخول في مفاوضات في إطار خطة ترامب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق