الأنروا تكشف عن سيناريوهات العام الدراسي واختبارات التوظيف

الأونروا بغزة توضح بخصوص سيناريوهات العام الدراسي واختبارات التوظيف
غزة – سوا
كشف رئيس برنامج التعليم في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين ” الأونروا ” فريد أبو عاذرة، عن السيناريوهات التي حددتها الوكالة لاستقبال العام الدراسي الجديد والذي سينطلق خلال شهر آب/أغسطس القادم، في ظل أزمة فيروس كورونا .

وقال أبو عاذرة في حديث إذاعي لصوت القدس من غزة إن التعامل مع استقبال العام الدراسي، ودوام الطلبة وفق سيناريوهات لا يزال تحت الدراسة، مشيرا إلى عدم اعتماد أي سيناريو لغاية اللحظة.

وأضاف، “نحن حتى الآن نقوم بإجراء دراسة معمقة في الميدان، فكرنا بأكثر من سيناريو، وفحصه ومدى كفاءته وإمكانية تطبيقه، وأهم المعيقات، وذلك بالتعاون مع مديري المدارس”، مشيرا إلى أن التواصل مستمر مع الرئاسة في الأردن، ومع الميادين الأخرى في التربية والتعليم بهذا الخصوص.

وأضاف، “حتى الآن لم يصلنا من مديرية التربية والتعليم أي سيناريو لبداية العام الدراسي القادم”.

وأكد أبو عاذرة على الموعد الذي حددته وزارة التربية والتعليم لبدء العام الدراسي والذي سيكون في الثامن من أغسطس القادم، مضيفا أنه سيتم البدء بعملية تعويضية لمدة شهر ثم البدء بالمنهج الجديد.

وقال، “في أي سناريو مقترح يجب علينا الحصول على الموافقة الكاملة من وزارة الصحة الفلسطينية، ومن برنامج الصحة في وكالة الغوث”. مضيفا أنه يجب علينا أن نضمن القبول من أولياء الأمور ويلقى دعمهم بخصوص أي سيناريو يتم اعتماده.

وأضاف أبو عاذرة، “لن نقوم بتطبيق أي سيناريو إذا كان ولي الأمر غير مطمئن على صحة ابنه، وعلى الإجراءات الصحية المرافقة لهذا السيناريو”.

اختبارات التوظيف

وبخصوص آخر تطورات اختبارات التوظيف لمعلمي الوكالة، أوضح أبو عاذرة، أنه حال تطبيق أي سناريو فنحن بحاجة إلى تعيينات على كافة المستويات، ومن أجل ذلك أعلنا عن وظيفتي مدير منطقة تعليمية، ومدير مدرسة.

وأضاف، “نقوم الآن بالاستعدادات النهائية لعقد اختبارات توظيف لاختيار معلمين جدد، قمنا بنشر أسماء المتقدمين، وأعطينا فرصة تنتهي اليوم الاثنين لكل من لم يجد اسمه، ومن يريد أن يراجع، أو لديه أي إشكاليه حول الأسماء المطروحة”.

وأعلن أبو عاذرة أنه سيتم اليوم، نشر جدول بمواعيد وتخصصات وأسماء مدارس وعناوينها، لكل متقدم على اختبارات التوظيف، منوها إلى أن جميع الامتحانات ستعقد في مدينة غزة .

وقال إنه نظرا لعدد الأسماء التي أضيفت، قمنا بدلا من وجود 25 مدرسة للمرحلة الواحدة اضطررنا لإضافة مدرسة، حتى يتسنى لجميع المتقدمين إجراء امتحان التوظيف

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق