اعتقال 22 فلسطينيا بالضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة مداهمات وتفتيشات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من الشبان والفتية جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

ففي الضفة الغربية تم اعتقال 13 شخصا بينهم أسرى محررون، وفي العيسوية اعتقل 9 شبان، فيما تم استدعاء العديد من المواطنين للتحقيق لدى مخابرات شرطة الاحتلال.

وتركزت المداهمات والاعتقالات بمحافظتي الخليل والقدس، حيث اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنين من بلدة بيت أمر شمال الخليل، وفتشت عددا من المنازل في بلدة يطا جنوبا.

وأفاد الناشط محمد عوض، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر محمد يوسف، ومحمد إبراهيم صبارنة، عقب دهم منزليهما في بيت أمر، ونقلتهما إلى مركز “عصيون” العسكري.

وداهمت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين في مناطق عصيدة، والباطن، والبياضة، والزحلفان، وفتشتها، إذا قامت بتكسير أبواب محلات المناصرة للسجاد قرب دوار صافا.

كما اقتحمت القوات بلدة يطا، وداهمت عدة احياء، وفتشت عدة منازل، عرف من أصحابها: منزل المواطن ناجح شحدة أبو قبيطة، وإياد ذياب أبو قبيطة.

وفي محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين رأفت سليم أبو ربيع من بلدة المزرعة الغربية، وسليم ادريس حمدان من قرية دورا القرع.

وفي القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال صباح اليوم الأحد، 9 مواطنين من بلدة العيسوية، واستدعت آخرين للتحقيق.

وأفاد نادي الأسير، بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: عمر مروان عبيد، ومحمود محمد عبيد، ومحمود مروان عودة، وأحمد إياد عودة، ومحمود عبد محمود، ومحمد نسيم عبيد، ومحمد سميح عليان، ومحمد مراد داري، عقب دهم منازل ذويهم في البلدة.

وقال نائب أمين سر حركة “فتح” ياسر درويش، إن قوات الاحتلال اعتقلت نجله حسن (14 عاما)، كما استدعت تلك القوات الشابين أحمد خليل، ومحمود العناتي، للتحقيق معهما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق