مفوض “أونروا” يعلن حل مشكلة موظفي المياومة وصرف رواتبهم

أعلن المفوّض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، فيليب لازاريني، اليوم الثلاثاء، حل مشكلة موظفي المياومة في وكالة “أونروا” في مناطق عملياتها الخمسة.

وقال لازاريني في بيانٍ له، إنّه “تقرر صرف رواتب جميع موظفي المياومة الذين صرح لهم بالعمل خلال شهري آذار ونيسان، سواء قاموا بعملهم من مواقع العمل في منشآت أونروا أو عن بعد”، موضحًا أنّ “جميع موظفي المياومة الذين لم يستطيعوا أداء وظائفهم والمهام المنصوص عليها في عقودهم سيحصلون على 50% من الراتب المتوقع لشهري آذار ونيسان، بالرغم من تعليق مهامهم”.

وأضاف أنّ “الوضع غير المسبوق الذي يواجهه العالم بأجمعه بسبب جائحة كورونا تسبب باتخاذ إجراءات استثنائية، بما في ذلك للأونروا، والتي قامت بمراجعة وتعديل نماذج عملها بما يتوافق مع سياسات الدول المضيفة”، متابعًا: “أدرك آثار هذا على الوضع الاقتصادي في هذه المرحلة الاستثنائية وما تفرضه على العائلات، وإنني أقوم بأقصى جهدي لتفادي أي تأثير على دخل ومعيشة الموظفين، آخذًا بعين الاعتبار الموارد المتوفرة للأونروا والأزمة المالية الصعبة التي تواجهها الوكالة”.

يُذكر أنّ رئيس دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين في منظمة التحرير أحمد أبو هولي، طالب في وقتٍ سابق المفوض العام الجديد لوكالة “أونروا” فيليب لازاريني، بمعالجة “ملف موظفي المياومة، الذين يصل عددهم إلى 2000 موظف من خلال إعادة صرف رواتبهم، وبإطلاق نداء استغاثة طارئ للمجتمع الدولي لتأمين الخدمات الاغاثية والصحية للاجئين، خاصة بعد توقف الحياة الاقتصادية، بالإضافة لتزويد عياداتها بالأجهزة والطواقم الطبية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق