إصابتان بفيروس كورونا في الضفة.. وغزة تتهيأ لاستقبال العائدين

أعلن مدير عام الرعاية الأولية في وزارة الصحة في الضفة الغربية، كمال الشخرة:”تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لشاب من دورا جنوب الخليل”مشيرًا إلى أن المصاب الجديدة كان في الحجر، ولم يخالط أحدًا. وكشف الشخرة عن وجود 300 عينة قيد الفحص المخبري، مشيرًا إلى أن نتائجها ستظهر خلال الساعات القادمة”.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينيّة إبراهيم ملحم، ظهر اليوم الأحد، تسجيل 19 إصابة بالفيروس الفتاك في منطقة سلوان – وادي حلوة – في القدس المحتلة.

ليعود ملحم ويعلن، في وقت متأخر من مساء الأحد، تسجيل إصابتين جديدتين بالفيروس في محافظة الخليل، بالإضافة إلى حالة تعافي واحدة في رام الله.

بذلك يصل إجمالي عدد الإصابات المسجلة في فلسطين منذ صباح اليوم إلى 22 إصابة جديدة؛ ليرتفع إجمالي عدد المصابين في فلسطين إلى 290 مصابًا.

من جهة أخرى، قال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، اليوم الأحد، إنّ وزارته تتهيأ لاستقبال العائدين لغزة بدءًا من غد، مشيرًا إلى الانتهاء من تجهيز أماكن الحجر اللازمة.

وتأتي هذه الإجرءات في إطار خطة وزارة الصحة في غزة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد بين أبناء قطاع غزة المحاصر.

وأضاف القدرة في الإيجاز الصحفي اليومي: “كافة العائدين سيستلمون كمامات واقية قبل دخولهم الى صالة الوصول، وسيتم الفحص الحراري للجميع”.

وجدد القدرة تأكيده لاعتماد وزارته تمديد مدة الحجر الصحي إلى 21 يومًا، مشيرًا إلى أنها “قابلة للتمديد حسب التطورات” ومؤكدًا عدم تسجيل أي إصابات جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة.

بدوره، قال إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة:”سيصل يوميًا 250 إلى 300 عائد إلى قطاع غزة ابتداء من الغد ولأربعة أيام”. مشيرًا إلى إتمام وزارة الداخلية لترتيبات عودة العالقين من مصر إلى قطاع غزة.

وأضاف البزم:”نجحت جهود وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بتوفير جهاز فحص مخبري PCR من خلال مؤسسة رحمة العالمية بتوفير كمية تقدر بـ 5 كتات من مواد الفحص لفيروس كورونا، وقد وصلت الأن من الأردن إلى مقر المنظمة في القدس وبانتظار وصولها إلى قطاع غزة خلال الساعات القادمة”.

وناشد البزم الجميع من أجل اتخاذ خطوات أخلاقية وإنسانية لدعم وزارة الصحة بكميات كافية من مواد الفحص، والمتطلبات اللازمة لمواجهة جائحة كورونا مشيرًا إلى أن الوضع الصحي في قطاع غزة يمر بمرحلة حرجة جراء استمرار الحصار الصهيوني.

ودعا البزم كافة المواطنين إلى الحذر، وعدم التراخي، والالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة، و تجنب التجمعات والأماكن العامة، واقتصار التحرك الا للضرورة، وخاصة كبار السن والاطفال وذوي الامراض المزمنة وضعاف المناعة، ومرضى الجهاز التنفسي من أجل سلامتهم وسلامة المجتمع.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق