أخر الأخبار

تيسير خالد: صندوق ” وقفة عز ” خطوة مباركة نتمنى لها النجاج

نابلس-شبكة القدس الإخبارية- قال تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بأن صندوق ” وقفة عز ” ، الذي شكلته الحكومة من البنوك والشركات ورجال الأعمال لإسناد الجهود في مواجهة تفشي فيروس كورونا، والذي سوف يبدأ أعماله اليوم برأسمال أولي يصل الى خمسة ملايين دولار، خطوة مباركة ، كنا قد طالبنا بها كصندوق تكافل وطني للداخل والخارج في وقت مبكر، وهي خطوة من شأنها أن تسهم في تنظيم التوجه لجمع التبرعات وخصوصا من رجال الأعمال في فلسطين ومن المغتربين الفلسطينيين في بلدان الهجرة والشتات وحشد المزيد من الموارد للصندوق.

وأضاف بأن هذه الخطوة المباركة يجب ألا تقتصر في توجهاتها على معالجة ما يترتب على تفشي هذا الوباء من آثار وتداعيات على المواطنين الفلسطينين تحت الاحتلال، بل يجب ان تستوعب الهيئة العامة للصندوق ولجنتها التنفيذية المعنية بإدارة العمل اليومي للصندوق في عملها وتوجهاتها أبناء الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء والشتات وتحديدا في سوريا ولبنان، وأكد من أجل ذلك الحاجة الملحة لمشاركة دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير والصندوق القومي وصندوق الاستثمار الفلسطيني في كل من الهيئة العامة للصندوق ولنته التنفيذية ، وذلك انطلاقا من المسؤولية الوطنية الشاملة في تخفيف المعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني وحشد طاقات جميع الفلسطينيين في المواجهة مع هذا الوباء.

ودعا تيسير خالد، من أجل مزيد من الإحاطة والإدارة الحكيمة لموارد الصندوق الى توسيع دائرة التنسيق في إتخاذ القرارات بشأن المساعدات النقدية للمستحقين لتشمل دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير والاتحاد العام لنقابات العمال ووزراة العمل بدل أن تكون محصورة فقط بوزارة التنمية الاجتماعية، لأن المهام المطروحة على جدول أعمال هذا الصندوق في معايير الإعانات تتجاوز تلك التي تعمل وفقها وزارة التنمية الاجتماعية باعتبارها سوف تشمل العمال الذين فقدوا عملهم في المشاريع الانتاجية الاسرائيلية داخل اسرائيل او في المستوطنات، وكذلك العمال الذين فقدوا صلتهم بأعمالهم نتيجة اجراءات وتدابير حالة الطوارئ التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية، هذا الى جانب المنشآت الضعيفة التي ينبغي تشجيعها للمحافظة على العاملين فيها وعلى حقوقهم في هذه الظروف الصعبة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق