ريال مدريد.. “باب خلفي” لتقليل النفقات بسبب أزمة كورونا

لم يكون ريال مدريد مضطرا للسير على خطى غريميه برشلونة وأتلتيكو مدريد في تخفيض رواتب اللاعبين بسبب أزمة فيروس كورونا، لكنه مع ذلك يفكر في اتخاذ خطوة ترشيدية قبل بدء الموسم المقبل، عن طريق التخلص من بعض لاعبيه.

وكان النادي الملكي قد أعلن في وقت سابق أنه لن يخفض الأجور كما فعلت أندية كبرى في أوروبا، باعتبار أنه يدفع حاليا ما يعادل 284 مليون يورو في الموسم الواحد لـ37 لاعبا، أي ما يمثل تقريبا 52 بالمئة من ميزانيته السنوية.

لكن صحيفة “أس” القريبة من أسوار النادي ذكرت أن ريال مدريد يسعى لتخفيض إنفاقه من خلال خصم نحو 75 مليون يورور منها، ببيع بعض نجومه الذين لا يرغب المدير الفني زين الدين زيدان في تواجدهم مع انطلاقة الموسم المقبل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق