الأسرى يُواصلون احتجاجهم.. ودفعات منهم تخوض الإضراب عن الطعام

فلسطين – شبكة القدس الإخبارية:
يواصل الأسرى الفلسطينيّون خطواتهم الاحتجاجية ضدّ إدارة السجون الصهيونية التي تُمعن في إهمالها الطبي والصحي للمعتقلين، في ظلّ جائحة كورونا، والذي وصل ذروته برفض فحص المعتقلين حتى بعدما تأكّدت إصابة أسير محرر، كان معتقلَا فس سجن “عوفر”.

من جهته، أفاد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، باستمرار الاحتجاجات من قبل الأسرى في أكثر من سجن.

وبيّن أنّ الأسرى في سجن عوفر طالبوا بضرورة فحص كل من خالط الأسير المحرر الذي ثبت أنه مصاب بفيروس كورونا المُستجدّ، بينما تصرّ إدارة السجن على عدم سحب عيّنات من الأسرى المخالطين، بزعم اشتراطها الحصول علة تقرير طبي يُفيد بإصابة الأسير المحرر، الذي تواجد خلال اعتقاله في ذات القسم، وتكتفي الإدارة بعمل معاينة للأسرى.

وضاف أبو بكر أنّ عشر أسرى في سجن ريمون شرعوا، الخميس، بإضراب عن الطعام، وسينضم إليهم غدًا الأحد 10 آخرين، حتى تحقيق مطالبهم وفحصهم من قبل إدارة السجون الصهيونية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق