قادة مجموعة العشرين يتعهدون بضخ 5 تريليونات دولار لمواجهة كورونا

أكد قادة مجموعة دول العشرين في ختام قمة طارئة عبر الفيديو الخميس التزامهم مواجهة تداعيات وباء كورونا بجبهة موحّدة، متعهّدين ضخ 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي.

وجاء في البيان الختامي للقمة التي ترأستها السعودية إن دول المجموعة ستقدّم دعما للدول النامية للتعامل مع تأثيرات إجراءات الحد من انتشار الوباء الذي تسبب بوفاة نحو 22 ألف شخص.

وقال الملك سلمان بينما كانت المملكة تسجل ثالث وفاة بالفيروس ويتخطى فيها عدد الإصابات عتبة الألف، “من مسؤوليتنا مد يد العون للدول النامية والأقل نموا لبناء قدراتها وتحسين جاهزية البنية التحتية لديها لتجاوز هذه الأزمة وتبعاتها”.

وشارك الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في القمة الافتراضية التي جرت في وقت أجبر الوباء أكثر من ثلاثة مليارات شخص على ملازمة بيوتهم.

وتعرّضت مجموعة العشرين التي تشكل نحو ثلث سكان العالم وثلاثة أرباع الناتج المحلي الإجمالي العالمي، لانتقادات جرّاء عدم تنسيق جهودها قبل القمة الطارئة التي ترأستها السعودية.

ورغم إجراءات الحد من التنقل عالميا، حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من أن الوباء الذي بات يجبر أكثر من ثلاثة مليارات شخص حول العالم على ملازمة بيوتهم، “يهدّد البشرية جمعاء”.

وتسابق المنظمات الصحية وغير الحكومية الوقت للحد من سرعة انتشار الوباء في الدول الفقيرة وتفادي كارثة بشرية في هذه البلدان التي تفتقر لقطاعات صحية فعالة، وتسبّب الفيروس الذي ظهر في الصين في كانون الأول/ديسمبر بوفاة نحو 22 ألف شخص.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق