إسرائيل نحو تشكيل حكومة طوارئ بقيادة نتنياهو، وغانتس وزيرا للخارجية

سيتم تعيين غانتس وزيرا للخارجية والقام بأعمال رئيس الوزراء نتنياهو إلى أن يصل دوره ويتولى رئاسة الوزراء

في الطريق إلى حكومة طوارئ: مزقت المفاوضات بين حزب الليكود وكحول لفان تحالف بينس غانتس إلى قسمين، والآن من سيقف في المعارضة ليس أيمن عودة زعيم القائمة المشتركة، انما يائير لابيد زعيم حزب “يش عتيد” احدى الدعائم الرئيسية التي شكلت تحالف كحول لفان.

وسيتم تعيين بيني غانتس وزير الخارجية، وسوف يكون القائم بأعمال رئيس الوزراء حتى يصل دوره لرئاسة الوزراء، بينما سيتم تعيين غابي اشكنازي وزيرا للأمن. وقال مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “ان التوقيع على تشكيل حكومة الطوارئ ستتم في غضون هذه الليلة”.

وسوف تنتقل حقيبة القضاء من حزب الليكود إلى حزب “حوسن ليسرائيل” بزعامة بيني غانتس. وقال مسؤولو الليكود إن المرشح للمنصب هو آبي نيسينكورن، وكجزء من الاتفاق بين نتنياهو وغانتس، سيتم منح كلا الطرفين حق النقض في المسائل القانونية، بالإضافة إلى قضايا الأمن الثقافة والأمن المحلي.

ومن المتوقع أن يتكون الائتلاف الحكومي من 78 عضوا: 58 من كتلة اليمين، و 17 من حزب “حوسن ليسرائيل” وحزب تيليم، دون زعيم حزب تيليم موشيه يعالون، والأعضاء الثلاثة من حزب العمل بزعامة عمير بيرتس، ومن المتوقع انضمام عضو الكنيست أورلي ليفي الى الائتلاف.

وزارة المالية ستبقى بيد حزب الليكود الحاكم، أما وزارة التربية والداخلية والأديان فإنها ستبقى كذلك بحوزة كتلة اليمين الداعمة لنتنياهو. ومن المتوقع ان يعود نفتالي بينيت لوزارة التربية ليتنازل عن وزرة الأمن التي يقف على رأسها حاليا. وسيقدم غانتس إلى الحكومة مع نحو 15 عضوا، ومعظمهم سيتم تعيينهم وزراء، لأن الحكومة ستكون متساوية وستقسم القضايا بالتساوي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق