استقالة رئيس المحكمة العسكرية في لبنان بعد إطلاق سراح العميل “جزّار الخيام”

أعلن رئيس المحكمة العسكرية في لبنان حسين عبد الله تنحيه من منصبه، وذلك بعد إسقاط التهم بحق العميل الصهيوني عامر الفاخوري، المعروف باسم “جزّار الخيام”، بحسب ما أفادت قناة الميادين.

وقال رئيس المحكمة العسكرية المستقيل: “احترامًا لقسمي وشرفي العسكري، أتنحى عن رئاسة المحكمة العسكرية، أتنحى عن رئاسة محكمة يساوي فيها تطبيق القانون بين إفلات عميل وألم أسير وتخوين قاضٍ”.

يذكر أن المحكمة العسكرية الدائمة كانت قررت إسقاط التهم بحق العميل “الإسرائيلي” عامر الفاخوري، المعروف باسم “جزّار الخيام”.

وجاء قرار المحكمة على شكل قبول دفوع شكلية تقدّم بها وكلاء الفاخوري، بذريعة مرور الزمن على التهم الموجهة إليه.

وصباح يوم أمس الخميس، حطّت طائرة أميركية قادمة من قبرص، في مقر السفارة الأميركية في لبنان، إذ تواجد العميل عامر الفاخوري وتم نقله إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إطلاق سراح العميل عامر الفاخوري، متوجهاً بالشكر إلى “الحكومة اللبنانية على جهودها في إطلاق سراح الفاخوري”، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق