لجنة الأسرى للقوى الوطنية بغزة تحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى

حمّلت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى، اليوم الخميس، الاحتلال الصهيوني وإدارة سجونه “المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياة الأسرى الفلسطينيين في داخل السجون”.

كما طالبت اللجنة خلال مؤتمرٍ صحفي اليوم في غزة، منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة المؤسسات الحقوقية “الوقوف عند مسئولياتهم وإجراء زيارات عاجلة لكافة السجون للإطلاع على حجم الانتهاك والاستهتار بأرواح الشعب الفلسطيني”.

وأكَّدت أيضًا على “ضرورة اتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة لإجبار الاحتلال التعامل وفق محددات القانون الدولي وبما يضمن سلامة أسرانا”.

وأبلغت إدارة سجون الاحتلال الحركة الأسيرة، اليوم الخميس، بوجود 4 إصابات بفايروس كورونا (كوفيد- 19) في صفوف الأسرى داخل سجن “مجدّو”.

وأشارت إدارة السجون الصهيونية أنّ 3 من الإصابات في قسم 10 وإصابة واحدة في قسم 5.

وكانت جهات حقوقية طالبت مرارًا سلطات الاحتلال باتخاذ إجراءات وقائية في ظل تفشي فيروس كورونا، وحماية أكثر من 5 آلاف أسير وأسيرة، بينهم أطفال، تعتقلهم “إسرائيل” في سجونها، وتزجّ بهم في ظروفٍ اعتقالية ومعيشية تنعدم فيها أدنى معايير النظافة والشروط الصحية، عدا عن الاكتظاظ داخل المعتقلات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق