شبكة القدس الإخبارية

رجل يقتل عشيقته ويحرق جسدها بالبنزين في تركيا

أقدم رجل تركي على قتل عشيقته وسكب على جثتها البنزين وأشعال النار في جسدها قبل أن يخبر شقيقه أنه “يحرق اللحم الفاسد لأن ثلاجته معطله”.
ووفقا لصحيفة “ديلي ستار”، اتهم جمال متين أفشي، 32 عاما، بضرب وخنق عشيقته بينار جولتكين، البالغة من العمر 27 عاما حتى الموت، في قضية صدمت الرأي العام التركي، حيث أدان سياسيون ومشاهير الطبيعة العنيفة للجريمة المزعومة.
وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تدشين حملة عبر انستجرام، أطلق عليها اسم ChallengeAccepted، لتمديد موت الشابة وتمكين المرأة بعد واقعة وفاة جولتكين.
و مع تزايد الاحتجاجات، كثف المحققون التحقيقات واعتقلوا ميرتكان أفشي، شقيق المتهم، و تم القبض على المتهم، بالقضية من خلال اكتشاف أدلة عبر الهاتف المحمول.

وتذكر الأخ المتهم خلال التحقيقات رائحة “مقززة” عندما وصل إلى مكان الحادث في مينتيز، تركيا، وزعم أن شقيقه أخبره أنه كان يتخلص من اللحم الفاسد بعد أن تعطلت ثلاجته.
وخلال تحقيق استمر ثلاثة أشهر تتبعت شرطة جرائم القتل إشارات من هاتف شقيق المتهم إلى مكان الحادث في أعقاب اختفاء الصحيفة في 16 يوليو، وكانت بينار جولتكين مناضلة بارزة لوقف العنف ضد المرأة في بلد قتل فيه الرجال الشهر الماضي 27 امرأة، وتوفيت 23 أخرى فيما وصف بأنه “ظروف مريبة”.

Exit mobile version