تقدّم طفيف في مفاوضات تشكيل الحكومة بين الليكود وأزرق أبيض

قالت وسائل إعلامٍ عبرية، صباح اليوم الخميس، إن تقدمًا طفيفًا طرأ على مفاوضات تشكيل الحكومة الصهيونيّة بين حزبي الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو، و”أزرق – أبيض” برئاسة بيني غانتس.

وقالت قناة “مكان” الصهيونية، إنّ “الليكود وافق على طلب حزب أزرق – أبيض، تعيين غابي اشكنازي وزيرًا للجيش الإسرائيلي”، إذ يصرّ “حزب أزرق – أبيض، على التمسك بحقائب الخارجية والأمن الداخلي والقضاء والثقافة، والسيطرة التامة على أجهزة تطبيق القانون، مع تمتعه بحق النقض في أمور تتعلق بهذا الشأن”.

وقال مصدر مطلّع لذات القناة، إنّ “هناك تقدمًا عامًا في هذه الاتصالات ولكن ليس أكثر من ذلك”.

يُذكر أنّ نتنياهو كرّر يوم أمس دعوته لبيني غانتس “باستكمال المفاوضات لتشكيل حكومة طوارئ وتشكيل لجان الكنيست للتعامل مع أزمة كورونا”، وطالب منه أن يتعهد بألا يترأس هذه اللجان من وصفهم بداعمي “الإرهاب”، في إشارة لأعضاء القائمة العربية المشتركة، بينما اتهم غانتس خصمه نتنياهو بأنه “يشل الديمقراطية”، مُهددًا بالتوجه إلى المحكمة العليا.

ويوم أمس، فشل “الليكود وأزرق أبيض”، في التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة وحدة صهيونية، وحتى في التوصل إلى اتفاق بشأن شكل اللجان الخاصة بالكنيست الـ 23.

وعقب انتهاء الاجتماع الذي عقد أمس الأربعاء بنتيجة سلبية، عقد زعيم أزرق أبيض، بيني غانتس، جلسة خاصة بحضور قادة حزبه مع زعيم حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، وزعيم تكتل اليسار الذي يضم العمل وميرتس وعمير بيرتس، لبحث الخطوات التي ستتخذ عقب هذا الفشل مُجددًا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق