اعتقال العشرات في تظاهرات حاشدة ضد نتنياهو

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية العشرات من المتظاهرين المعارضين لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ليلة امس السبت، في مدينتي تل أبيب وكفار سابا.

وقدّرت وسائل إعلام المتظاهرين بـ”الآلاف” في منطقتي ديزنغزوف وهابيما في تل أبيب، وفي نقاط تظاهر أخرى.

كما سجّلت الشرطة الإسرائيلية “مئات المخالفات” للمتظاهرين؛ بذريعة مخالفة تقييدات التظاهر، التي أقرّت الخميس الماضي، ويمنع خلالها تجمهر أكثر من 20 شخصًا على مسافة كيلومتر من منازلهم. وتصل قيمة كل مخالفة إلى 500 شيقل لكل متظاهر.

وبيّنت فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي وجود صدامات بين الشرطة الإسرائيلية وبين المتظاهرين في تل أبيب. وهتف المتظاهرون “لن نتنازل حتى يستقل نتنياهو”، “ثروة، سلطة، عالم سفلي”، بينما تسلّلت عناصر خاصّة بين المتظاهرين، واعتقلت عددا منهم.

وخلال الفترة الماضية، دفع نتنياهو إلى مصادقة حكومته على قيود الإغلاق المشدد والشامل خلافا لمواقف جميع المسؤولين في جهاز الصحة ووزارة المالية، الذين دعوا إلى فرض قيود على المناطق الموبوءة بفيروس كورونا، خاصة مناطق يسكنها “الحريديون” ويؤدون فيها صلوات جماعية.

لكن نتنياهو منح تسهيلات وسمح بدعم من مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية حيزي ليفي أيضا، بإبقاء الييشيفوت (المعاهد الدينية اليهودية) مفتوحة أمام طلابها، دون تطبيق تعليمات مكافحة كورونا فيها، وانتشار الفيروس بشكل واسع فيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق