مغادرة قاعدة إنجرليك.. تقرير أميركي يدعو ترامب للتحرك “الآن”

يسعى الرئيس دونالد ترامب إلى تقليص وجود القوات الأميركية في مختلف دول العالم وتخفيض الإنفاق العسكري، فيما تتجه أنظار الخبراء صوب قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا.

وقالت مجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية في تقرير لها إنه “حان الوقت لإخراج القوات الأميركية من إنجرليك.. كلما حققنا ذلك قريبا كلما كان أفضل”.

وتعد قاعدة أنجرليك الجوية موقعا عسكريا ضخما يقع في محافظة أضنة التركية، حيث لا تبعد سوى 100 كيلومتر عن الحدود السورية، ونحو 30 كيلومترا عن البحر الأبيض المتوسط.

وطرحت المجلة ذائعة الصيت سؤالا مفاده: “هل حان وقت رحيل القوات الأميركية عن قاعدة إنجرليك؟”

وقال المصدر إن “القوات والمعدات الأميركية تبقى كل يوم عرضة للخطر في إنجرليك بسبب مواقف تركيا، حليف واشنطن في حلف الشمال الأطلسي”، مضيفا “لا تستطيع أميركا الانتظار حتى تحدث الأزمة الحتمية قبل أن تشرع في التدخل”.

وكانت الولايات المتحدة أدخلت قنابل نووية إلى إنجرليك في عام 1959، ويرجح متابعون أنه القاعدة تضم ما يزيد على 50 سلاحا نوويا مخزنا في هذه القاعدة.

وأوضحت المجلة أن وزارة الدفاع الأميركية تأخذ كل التطورات بعين الاعتبار وتبقى “قلقة” من موقف الحكومة التركية.

وتابعت “الانسحاب التدريجي من شأنه أن يعرض القوات للخطر، لأن انخفاض الأعداد سيزيد من ضعف البقية.. بدلا من ذلك، يجب على البنتاغون فرض أمر الواقع: إجلاء كامل وشامل بين عشية وضحاها”.

ولفتت “ناشيونال إنترست” إلى أن هذه الخطوة قد تشهد معارضة “اللوبي الصغير” من المؤيدين لتركيا داخل أروقة الخارجية والكونغرس. ويعلل هؤلاء موقفهم بأن “أي تقليص في القوات أو التعاون العسكري سيصب في مصلحة روسيا”.

يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هدد، في ديسمبر الماضي، بإغلاق قاعدتي إنجرليك وكوريجيك، الأمر الذي دفع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إلى مطالبة أنقرة بتقديم تفسير لهذا التهديد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق