بالفيديو: هند القحطاني ترد لأول مرة على اتهامها بالهروب من أهلها

ردّت الناشطة السعودية هند القحطاني ، لأول مرة على اتهامها بالهروب من منزل أهلها واللجوء إلى أميركا للإقامة بها، موضحة وبشكل قاطع أنها ليست بهاربة ولا مهاجرة ولا لاجئة.

جاء هذا في مقطع فيديو بثّته هند القحطاني عبر (سناب شات)، وذلك في معرض ردها على متابعة قالت لها: “أنتي هاربة ولا كيف انتي المشهورة الوحيدة اللي ما تعلمنا عن حياتها هل ممكن في يوم من الأيام ترجعين السعودية وهل أنتي متخاصمة مع أهلك ولا راضين بالوضع”.

وقالت القحطاني، وفق ما نقلته (تركيا الآن) إنها تكره أن يطلق على المرأة التي وصلت للسن القانوني ويسمح لها بالسفر اسم (هاربة) حال اختيارها أن تعيش في أي دولة على وجه الأرض، مبينة أن أي إنسان يخرج من بلده ويذهب للعيش في بلد آخر يطلق عليه اسم (مهاجر).

وأكدت أن 99% من متابعيها يرغبون في معرفة حقيقة هذا الأمر، منوهة: “أنا عشان أريحكم لست هاربة ولا بمهاجرة ولا طالبة لجوء أنا جيت هنا طلعت من السعودية بشكل نظامي رسمي جيت أدرس أنا وأولادي .. الوقت اللي أنا طلعت فيه مش مثل الآن صار مسموح للمرأة أن تسافر بدون إذن ما يسمى بولي الأمر”.

وأردفت: “أنا لما جيت هنا قبل سنتين وشوي كان الوضع على ما هو عليه سابقًا يعني ما أطلع أنا وأولادي إلا بإذن ولي الأمر، وأنا كنت منفصلة، تمت الموافقة من أبو أولادي لأولادي ومن ولي أمري وقتها اللي هو أبوي يعني من الطرفين شلون أصلًا أمريكا الدخول لها ممكن لما شخص يطلع بطريقة تعتبر في دولته بطريقة غير شرعية ما يقدر يطلع للدول المتقدمة الحرة أو أي دولة من دول العالم الثالث”.

وبيّنت: “يعني أي عقل يصدق هالإشاعات يعني مثلًا على وقتي أنا زي ما قولتلكم لابد أن يوافق ولي الأمر لي ولأطفالي والإثنين وافقوا.. تصوروا يعني اللي يجون يقولون أخدت أولادها وهربت يعني ما شاء الله الشخص اللي أعطاني أنا موافقة بالسفر أعطى أولادي موافقة بالسفر.. أبوي ما يقدر يعطي لأولادي تصريح بالسفر ولا أبو أولادي يقدر يعطيني موافقة بالسفر لأني منفصلة عنه”.

واستطردت: “يعني لما جيت أنا لأمريكا صار لي منفصلة عن أبو أولادي 3 سنوات.. يعني هالكلام الفاضي والكذب لا تصدقون.. بعدين في معلومة بقولها لكم أي شخص رجل أو امرأة يبي يطلع من بلده للظلم أو القهر أو تعنيف أو تهديد بالخطر أو تهديد بالحياة أو حتى هجرة يبي يهاجر لإحدى هذه الدول مو من السهل.. لأن سفارات هذه الدول السفارة يحققون إيش السبب، أنا رحت لأمريكا وقدمتلهم الأوراق الثبوتية إني أبغى استكمال الدراسة لأولادي”.

وعن الشق الآخر من السؤال بشأن علاقتها بأهلها قالت هند القحطاني: “أنا ابي أقولك إني الوضع عادي وكان تمام لحد ما طلعت على السناب شات أكيد كان في بعضهم اجتمعوا انتوا عارفين قعدات القبايل مجموعة كبيرة من العائلة صارت مشاكل وزعلوا مني تفاصيل كتير كتير يعني يومًا ما قد أحكي هذا والأشخاص اللي حاربوني ويشوهون سمعتي”.

واختتمت هند القحطاني قائلة: “ما تصدقون إن الأشخاص اللي بيهاجموني في مواقع التواصل الاجتماعي ويجمعون أمرهم على ومسويين جروبات في الواتس آب يعني أشياء ما تتخيلونها وكل اللي يصير من ذوي القربى.. اتركوني بحالي خلوني أعيش في سلام تعبت”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق