“كهرباء غزة” تصدر بياناً بشأن إعادة ضخ الوقود لمحطة التوليد بالقطاع

أصدرت شركة توزيع كهرباء، غزة، اليوم الثلاثاء، بياناً بعد قرار الاحتلال الإسرائيلي، إعادة ضخ الوقود لمحطة توليد الكهرباء بالقطاع.

وفيما يلي نص البيان:

تم إبلاغنا من قبل سلطة الطاقة الفلسطينية، قبل قليل، بإعادة تشغيل محطة التوليد الوحيدة بقطاع غزة، عقب استئناف ضخ الوقود عبر (معبر كرم أبو سالم) صباح اليوم، وعليه فإننا نؤكد على النقاط الآتية:

1- حسب ما وردنا، فإنه تم تشغيل ثلاثة مولدات ستنتج قرابة (60 -65) ميجاوات، وهي نفس الكمية التي فقدت عند إطفاء المحطة يوم الثلاثاء 18 آب/ أغسطس الماضي.

2- بعد استلام كمية الكهرباء المذكورة من المحطة من المتوقع العودة للبرنامج الذي كان معمولاً به قبل التاريخ المذكور، وهو 8×8 مع نسبة عجز، حيث إن الجدول مرتبط بالطلب وانحسار موجة الحر.

3- واصلت الشركة عملها وجهودها لإيصال ما توفر لها من كهرباء بعد إطفاء المحطة، وعقب إعلان حالة الطوارئ في القطاع بعد اكتشاف حالات مصابة بفيروس (كورونا)، وسخرت كل إمكانياتها لتوصيل الكهرباء للمرافق الحيوية مثل المستشفيات، وآبار المياه، ومراكز الحجر الصحي، ومضخات المياه العادمة، وغيرها من المرافق المهمة، وذلك لخدمة أبناء شعبنا.

4- استجابت الشركة لأكثر من (13) ألف اتصال عبر مركز استعلاماتها منذ فرض حالة الطوارئ بالقطاع، وتعاملت مع مئات التبليغات والإشارات والاستغاثات، وخاصة من المناطق البعيدة والمنعزلة لدعم الجهود الوطنية في مواجهة الوباء وظروف الحجر.

5- عمل موظفو الشركة على مدار الساعة، ضمن خطة الطوارئ المركزية المعتمدة؛ لمواجهة الأزمات كل في مجال تخصصه، وفي ظروف حجر استثنائية داخل مقراتهم، بعيدين عن عائلاتهم وذويهم؛ لتحقيق مستويات أمان عالية، وضمان القيام بمهامهم في خدمة وطنهم على أكمل وجه.

يذكر، أن بدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، بالسماح بضخ كميات من الوقود، لمحطة توليد الكهرباء بالقطاع، بعد توقف دام أكثر من ثلاثة أسابيع.

وكانت سلطات الاحتلال، أغلقت (معبر كرم أبو سالم)، ومنعت دخول الوقود لمحطة التوليد، في 11 آب/ أغسطس الماضي.

وأعادت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، فتح معبري (كرم أبو سالم التجاري)، و(بيت حانون)، جنوب وشمال قطاع غزة، بالإضافة إلى منطقة البحر، بعد إغلاق استمر نحو ثلاثة أسابيع.

وكانت (القناة 13) ذكرت أنه بعد مشاورات أمنية برئاسة وزير الجيش بني غانتس، تقرر إعادة نشاط (معبر كرم أبو سالم) إلى طبيعته، ابتداء من يوم الثلاثاء، بما في ذلك دخول الوقود، كما ستتم إعادة مساحة الصيد في القطاع إلى 15 ميلاً بحريًا.

وأبلغت اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع، التابعة للإدارة العامة للمعابر والحدود، شركات القطاع الخاص بقرار إسرائيل فتح (معبر كرم سالم التجاري) كما كان قبل الأحداث الأخيرة، حيث ستدخل البضائع التي كان مسموح بها قبل الأحداث، ابتداءً من الأربعاء ولا جديد عن أصناف جديدة كانت ممنوعة”.

يأتي ذلك، بعدما أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التوصل إلى تفاهمات لاحتواء التصعيد، وإجراء عدد من المشاريع في قطاع غزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق