“هل يفعل ميسي ما فعلته؟”.. فيغو يرد على “الصفقة الكبرى”

مع ارتفاع سقف التوقعات بشأن إمكانية رحيل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ليونيل ميسي عن برشلونة، ثارت تكهنات بشأن رغبة غريمه التقليدي في الدوري الإسباني ريال مدريد، في ضم اللاعب الذي خرج من الموسم الكروي من دون أي بطولة لأول مرة منذ سنوات.

وتعرض الفريق الكتالوني لهزيمة مذلة بنتيجة 2-8 قبل أيام على يد بايرن ميونيخ الألماني، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، مما أدى إلى زلزال في برشلونة تسببت تبعاته في إقالة المدير الفني كيكي سيتين والمدير الرياضي إيريك أبيدال، وسط توقعات بتغييرات غير مسبوقة في تشكيلة اللاعبين.

ومع ضجر ميسي من الحالة التي بدا عليها الفريق أواخر الموسم وخسارته لقبي الليغا ودوري الأبطال، أشارت تقارير صحفية أن اللاعب صاحب الـ33 عاما أبلغ المدير الفني الجديد رونالد كومان برغبته في الرحيل عن “كامب نو”، أما الوجهة الجديدة فلا تزال مثار تساؤلات.

وعندما سئل لويس فيغو، النجم البرتغالي الذي أحدث ضجة كبيرة عندما انتقل من برشلونة إلى ريال مدريد عام 2000 وكان سببا لحالة احتقان بين الناديين، استبعد أن يسلك ميسي الطريق ذاته، حسب تصريحاته التي نشرتها صحيفة “أس” الرياضية الإسبانية.

وكان فيغو، إلى جانب مواطنه روي كوستا والبرازيلي رونالدو، في ندوة صحفية على هامش نهائي دوري أبطال أوروبا المقرر الأحد في لشبونة بين بايرن ميونيخ وباريس سان جرمان الفرنسي، وتحدث أحد أبرز نجوم منتخب “برازيل أوروبا” على مدار تاريخه عن موقف ميسي مع ناديه.

وردا على سؤال “هل يفعل ميسي ما فعلته وينضم لريال مدريد؟”، قال النجم المعتزل: “من المستحيل أن يدفع أي ناد الشرط الجزائي لفسخ تعاقد ميسي مع برشلونة هذا العام. لا توجد حركة في سوق الانتقالات الآن”.

وتابع فيغو (47 عاما): “أعتقد أنه من الصعب جدا أو حتى من المستحيل لأي ناد أن يتحمل نفقات ميسي. بالنسبة لي أرى أنه من المستحيل أن يحدث ما حدث معي قبل 20 عاما”.

يشار إلى أن الشرط الجزائي اللازم لفسخ عقد ميسي مع ناديه، يبلغ 700 مليون يورو، وفق تقارير صحفية إسبانية.

وعلق فيغو على إطاحة برشلونة من دور الثمانية، قائلا إن “ما حدث أمر طبيعي. الفريقان اللذان وصلا إلى النهائي هما من أثبتا كفاءتهما وقدرتهما على تخطي الصعاب بقوة كبيرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق