هيفاء وهبي تحسم إحدى معاركها مع الوزيري

غادرت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، مصر عائدة إلى بلادها بعدما حسمت إحدى “معاركها” مع الملحن والمنتج محمد وزيري لصالحها، والخاصة بفيلمها السينمائي الأخير “أشباح أوروبا”، والذي تعاونا فيه سويًا وتم الانتهاء من تصويره.

وقال الفنان المصري أشرف زكي في اتصال هاتفي مع مجلة “فوشيا” إن الفنانة هيفاء وهبي أرسلت محاميها الخاص لحضور جلسة نظمتها اللجنة الثلاثية بأعضاء من نقابة المهن التمثيلية وغرفة صناعة السينما ونقابة المهن السينمائية لحل الأمر وديًا.

وأضاف زكي: “اللجنة استمعت من الطرفين لتفاصيل الأزمة وتم إلزام محمد وزيري بمبلغ لا يحق لي أن أقوله وانتهت الجلسة برضا الطرفين”.

وكانت تقارير إخبارية قد تداولت أرقامًا تشير إلى أن هيفاء وهبي حصلت على مبلغ 3 ونصف مليون جنيه خلاف مليوني جنيه كانت قد حصلت عليهم عند تصوير الفيلم إذْ كان أجرها عن الفيلم 5 ملايين ونصف المليون جنيه، وليس مليون جنيه فقط كما صرح محامي محمد وزيري قبل أيام.

ولحسم ما تم تداوله بشأن تلك الأرقام، كشف مصدر خاص لـ”فوشيا” أنه تم إلزام الطرفين هيفاء ووزيري بمبلغ، شارحًا التفاصيل بقوله إن وهبي تنازلت عن مبلغ من أجرها عن فيلم “أشباح أوروبا” حيث كان مقررًا أن تحصل على 5 ملايين جنيه.

وأشار إلى أن أحد الشهود على التعاقد مع هيفاء ووزيري أكد أنها استلمت مبلغ مليوني جنيه خلال التصوير بالفعل وتنازلت هيفاء وهبي عن مبلغ مليون جنيه وحصلت على مليوني جنيه آخرين التزم محمد وزيري بدفعهما نقدًا.

من جانبها نشرت هيفاء وهبي مقاطع فيديو قصيرة عبر خاصية “الاستوري” في حسابها “إنستغرام” أكدت عودتها إلى لبنان ومغادرتها مطار القاهرة، وسط انتصار أول يحسب لها.

وكان المحامي المصري سهاد إمام الممثل القانوني للملحن محمد وزيري قد قال في تصريحات لبرنامج “إي تي بالعربي” إن كل ما يقال بشأن وقف فيلم “أشباح أوروبا” ومنعه من العرض بسبب عدم تلقي هيفاء وهبي أجرها كاملًا، غير صحيح.

وأوضح محامي وزيري أن هيفاء وهبي وكل المشاركين في العمل حصلوا على كافة مستحقاتهم قبل بدء الفيلم، وأنه لديه عقد عليه توقيعها، كاشفًا أن هيفاء وهبي حصلت على أجرها عن الفيلم وهو مليون جنيه، موضحًا أن محاميها يقول إنها تتلقى ملايين الجنيهات عن الأفلام، لكن الحقيقة أنها أخذت مليون جنيه فقط في هذا الفيلم.

فيلم “أشباح أوروبا” تقوم ببطولته هيفاء وهبي، ويشاركها أحمد الفيشاوي، مصطفى خاطر، أروى جودة ، وهو قصة كريم فاروق، وسيناريو وحوار الثلاثي “أمين جمال ومحمد أبوالسعد وشريف يسري”، من إخراج محمد حماقي، وإنتاج شركة الوزيري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق