الاحتلال يصيب شابًا ويعتقل 5 مواطنين خلال مداهمات متفرقة بالضفة

اعتقلت قوات الاحتلال عددًا من المواطنين، خلال مداهمات نفّذتها، فجر وصباح اليوم الاثنين، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وكالة “وفا” أنّ شابًا أُصيب برصاص الاحتلال خلال اقتحام مخيم جنين، وهو إسلام فائق ضبايا، فيما جرى اعتقال أسيرين محررين وهما: نعيم جمال زبيدي، ويوسف عماد العامر. واحتجزت القوات الشاب انطون جمال زبيدي لساعات، واعتدت عليه بالضرب، قبل أن تخلي سبيله.

وفي بيت لحم، اعتقل الاحتلال الشاب محمد ابراهيم أبو عاهور (32 عامًا)، من قرية أبو نجيم، شرقي المحافظة، بعد مداهمة منزله.

ونقلت “وفا” عن مدير بلدية تقوع، بذات المحافظة، تيسير أبو مفرح، أن قوات الاحتلال داهمت منزله القريب من مقر البلدية، واحتجزت جميع افراد العائلة، ثم استولت على القطعة الأثرية التي كان يحتفظ بها قرب منزله، علمًا أنها تعرضت إلى السرقة أكثر من مرة من مكانها الأصلي في خربة الدير الأثرية، وعليه تم الاحتفاظ بها، تمهيدًا لنقلها إلى متحف أثرى.

وأضاف أبو مفرح أن الحوض الأثري الذي يعود تاريخه الى أكثر من 1600 عام، منقوش عليه كتابات بلغات مختلفة، حيث يبلغ قطر ه حوالي مترًا ونصف المتر، ويزن قرابة 7 أطنان.

من القدس المحتلة، اعتقلت القوات الصهيونية، الليلة، مدير مخابرات محافظة القدس العميد جهاد الفقيه، من بلدة قطنة. وذلك على حاجز طيار أقامته على شارع نفق بلدة بدو.

وأضافت مصادر محلية أنّه جرى اعتقال الشاب صلاح الدين شريتح من بلدة المزرعة الغربية في رام الله وسط الضفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق