مقتل شاب أردني في أمريكا.. ودافع الجريمة صادم

أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، أول أمس الخميس، مقتل شاب أردني في الولايات المتحدة الأمريكية.

وصرح الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير ضيف الله الفايز، أن السفارة الأردنية في واشنطن أفادت بمقتل مواطن أردني، مساء الجمعة الماضية، في مدينة سانت لويس، إثر إطلاق النار عليه خارج المحل التجاري الذي يعمل به، بحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

ووفقا للناطق الرسمي، لم تتمكن الشرطة من إلقاء القبض على الجاني بعد، فيما أكد أن السفارة تتابع مجريات التحقيق مع السلطات المعنية.

ووفقا لوسائل محلية، فإن الشاب، بندر جمعة عبد المجيد عبد العال، البالغ من العمر 19 عاما، كان يعمل في أحد المتاجر مع عمه، ودخلت سيدة تطلب منه سكاكر بشكل مجاني، إلا أنه رفض طلبها. وبعد ذلك، استدعت السيدة زوجها إلا أنه رفض أيضا إعطاءه السكاكر مجانا، ليغادر الزوجان المتجر.

ولدى خروج الشاب من المتجر، قام الرجل زوج السيدة بإطلاق النار على الشاب، في ظهره ورأسه، فأرداه قتيلا على الفور.

وقال الناطق الرسمي، إن الشاب يحمل الجنسية الأمريكية ويقيم أقاربه من الدرجة الأولى في الولايات المتحدة، ولم يقرروا بعد حول دفن الجثمان في الولايات المتحدة أو في المملكة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق